الانتهاكات مستمرة باتجاه الاعلاميين والصحفيين أمام انظار المسؤولين

أثناء زيارة وزير الصناعة والمعادن إلى مدينة الموصل قام أفراد من حماية وزير الصناعة والمعادن بالتعدى على مراسل قناة الموصلية الفضائية

وقال الاعلامي زياد الصميدعي لم ارتكب اي جريمة لتقوم حماية وزير الصناعة بالتعدي على بالضرب ولم اتقرب من وزير الصناعة كنت أنوي إجراء لقاء مع لاعب المنتخب الوطني السابق يونس محمود

حمدي الطائي مصور قناة الموصلية كان برفقة المراسل يقول الاعتداء على الزميل زياد الصميدعي وسقوطه من الدرج موثق بالصوت الصورة مضيفا تفاجأت بحماية الوزير بضربي أمام الزملاء الاعلاميين والصحفيين

مشيراً الطائي الصحفي من يمارس العمل الاعلامي ويتخذ من الصحافة مهنة له، وهذا العمل مكفول بمقتضى القوانين الوطنية والدولية إذ عد الدستور العراقي لعام 2005 الصحافة إحدى تطبيقات التعبير

وختم بالقول يجب حماية الصحفي ونجد ان الانتهاكات قائمة على قدم وساق بحق هذه الفئة من الأفراد بل لعلها الفئة الاكثر استهدافاً بالقياس مع عدد العاملين بها، لاسيما في اوقات الازمات والحروب تجد اول مضحي هو الصحفي والإعلامي من أجل نقل انتصارات القوات الامنية على تنظيم داعش

وأكد عدد من إلاعلاميين تفاجئنا من أسلوب الحماية رغم أن الوزير من محافظة نينوى كان الأجدر به أن يحاسب أفراد حمايته

Related posts

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.